منتديات طلاب جامعة النيلين
مرحبا بكم فى منتديات طلاب جامعة النيلين كلية علوم الحاسوب وتقانة المعلومات مركز الحرية للتسيجل معنا اضغط على دخول للخروج اضغط اخفاء نرجو ان تكون معنا عضواء وشكرا
lol! lol! lol! lol!
مرحبــــــــــــــــــــــــــــا بكم فى منتديات طلاب جامعة النيلين
منتديات طلاب جامعة النيلين

مدير المنتدى عبدالرحيم على القيد
 
alhemoalhemo  الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  تحويل شرايط الفيديو الى اسطونات سى دىتحويل شرايط الفيديو الى اسطونات سى دى  

الف مبرووووووووووووك النجاح لطلاب جامعة النيلين كلية علوم الحاسوب مركز الحرية للاقسام التالية .تقانة المعلومات- نظم المعلومات - هندسة البرمجيات للعام 2011 الى 2012
--
<______download ______>

لمعرفة نتيجة جامعة النيلين حاسوب الفرقة الثانية تقانة معلومات للعام 2011 _2012اضغط هنا

للدخول للموقع الحيمو لتصميم المواقع اضغط هنا




اضغط هنا للدخول الفيس بوك
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
  حيمو الرئيسية
 حيموقائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
  حيمو بحـــــث
لتحديث موقع الحيمو يرجى الضغط هنا
منتدى
التبادل الاعلاني برعاية حيمووووووووو

شاطر | 
 

  تأثير ثورة المعلومات على السياسة والدبلوماسية وصنع القرار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
alhemo web sit
مدير المنتدى
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 115
تاريخ التسجيل : 14/05/2010
العمر : 30
الموقع : موقع طلاب جامعة النيلين كلية علوم الحاسوب وتقانة المعلومات

alhemo
الحيمو للمونتاج والدوبلاج:
الحيمو للمونتاج والدوبلاج
منتديات طلاب جامعة النيلين كلية علوم الحاسوب مركز الحرية

مُساهمةموضوع: تأثير ثورة المعلومات على السياسة والدبلوماسية وصنع القرار   الأربعاء أكتوبر 03, 2012 9:58 pm









ثالثاً: تأثير ثورة المعلومات في المجتمع:


1. تأثير ثورة المعلومات على
السياسة والدبلوماسية وصنع القرار


لا بد للحكومات من الاتصال بالمواطنين. وهو مبدأ مهم مرتبط بالسياسة،
كما أن الحكومات تنمو وتقوي باستخدام أشكال المعرفة والمعلومات المنظمة لجميع أعمال
ومهام الدولة، وتستطيع دائماً أن تتحمل الجهد الذي يؤدي إلى زيادة كفاءتها. وهي
باختصار تمثل أفضل المرشحين للاستفادة من ثورة المعلومات في المجال السياسي
والدبلوماسي وصناعة القرار. وعلى سبيل المثال في الحكومة الأمريكية، نجد أنه يصلها
العديد من طلبات تقديم المقترحات الخاصة بها، وقدر كبير من النشرات المحفوظة
المكررة الخاصة بما تقوم به الوكالات المختلفة، والبيانات بمختلف أنواعها المتاحة
على الإنترنت. وعلى الجانب الآخر، تستقبل العديد من الوكالات الفيدرالية مقترحات من
المواطنين والمؤسسات عن طريق الإنترنت، وعلى رأسهم وزارة الدفاع الأمريكية.


ويقوم 12% من دافعي الضرائب الأمريكيين بملء استمارات هيئة ضريبة الدخل
إلكترونياً. وقد بدأ منتجو برامج الكمبيوتر في إنتاج برامج ترتبط بالأنشطة المصرفية
وغيرها من الأنشطة المالية، التي لها علاقة بالمتطلبات والاحتياجات اللازمة لملء
استمارات الضرائب، بحيث يستطيع أي ممول الوفاء بالتزاماته أوتوماتيكياً. وهذه
الأنواع من نقل المعلومات من الحكومة وإليها، تنتشر بسبب ما تقدمه من مزايا وفوائد
اقتصادية. كما يستخدم المسؤولون أيضاً أنواع التكنولوجيا الجديدة لجمع تعليقات
ناخبيهم واستطلاع آرائهم، وتقييم فرص إعادة انتخابهم، والحد من فرص نجاح معارضيهم.
وفي المستقبل سوف تُنشأ وحدات ترد على المواطنين بطريقة آلية، وهي نسخ متطورة من
أشكال تكنولوجيا البريد الصوتي الآلي.


كما يمكن إجراء عمليات استطلاع الرأي والتصويت الإلكتروني بسهولة عبر
سوق المعلومات. كما تقوم الحكومات باستطلاع آراء الناس بطريقة فورية في بعض
الحالات، خاصة في حالات وقوع كارثة قومية، بحيث يكون استطلاع آراء المتضررين مفيداً
ومهماً في تحديد أهم الموارد التي يحتاجونها، من المأكل والمأوى ووسائل النقل. ولكن
في معظم الحالات الأخرى قد يستطيع الرأي الفوري عن الكيفية التي يقوم المسؤولون
فيها باتخاذ قرارات فردية لخدمة المواطنين، ونتائج هذه القرارات.


وتُعَدّ لوحات الإعلانات الإلكترونية مفيدة لأعداد من الناس يقدرون
بالعشرات أو المئات أو حتى بضعة آلاف، حيث ستمكنهم من إرسال آرائهم السياسية وإجراء
عديد من الحوارات البناءة، ومن ثم تصبح هذه أدوات مفيدة في ديمقراطيات الغد
المتكاملة إلكترونياً. كما تشجع الحكومات على التجارة الإلكترونية مع وضع الضوابط
لها. ووزارة الدفاع الأمريكية مثال واضح لذلك، حيث بدأت، في منتصف الثمانينيات من
القرن الماضي في طرح مبادرة عُرفت باسم كولز
CALS، لوضع معايير ثابتة لتبادل المعلومات التقنية
الخاصة بالتعاقدات لتصنيع وتدعيم العديد من البرامج والأسلحة وغيرها من المعدات
التي يستخدمها الجيش. وقد اتسع نطاق هذا البرنامج بمساعدة الحاسب كولز ليشمل تبادل
الأعمال إضافة إلى البيانات التقنية.


وتستخدم الحكومات سوق المعلومات بوسيلة أخرى تتمثل في ربط الوكالات
والمكاتب الخاصة بها معاً. وقد شرعت الحكومات في تطوير شبكاتها الوطنية، التي تربط
عادة وزاراتها والسكرتارية الخاصة والوكالات المرتبطة بها. وتقتصر هذه الروابط في
الوقت الراهن على نقل البريد الإلكتروني والمذكرات والوصول إلى بعض الوثائق بين
الوكالات الحكومية. وتنطوي هذه الشبكات على إمكانات كبيرة، خاصة وأن العمليات
الآلية قد بدأت في تخفيض الأعباء التي تثقل كاهل الموظفين الحكوميين والجمهور كما
يحدث في ملء الاستمارات وانتظار تسليمها وإنهاء إجراءاتها.


وسوف تساعد سوق المعلومات أجهزة تنفيذ القانون على المستوى المحلي
والدولي بوسائل عدة، سواء كان ذلك في التعرف على أحد المشتبه فيهم من قائمة
المطلوبين، أو تعقب أحد المجرمين عبر الحدود الوطنية مع تكاتف جماعات الشرطة في
العمل معاً بشكل جيد. ويعد جمع المعلومات وربطها معاً دائماً، جزءاً كبيراً من عمل
الشرطة، ويؤدي إلى تحسين أساليب مقاومة ومنع الجريمة من خلال توزيع المعلومات
الإرشادية.


وتعد الدبلوماسية أساس النشاط السياسي لأمة أو شعب، من أجل تحقيق أهداف
السياسة في المسرح الدولي الذي قد يتسع أو يضيق.


وتعمل وسائل الاتصال دوراً مهماً في تقدير الموقف السياسي وسرعة اتخاذ
القرار وإبلاغه وتلقي الردود بشأنه. ويرى البعض أن المعلوماتية قد أدت إلى تناول
العلاقات الدولية بصورة أشمل، حيث أتاحت فرصة الاتصال المباشر بين القادة
السياسيين، مثال ذلك قيام الرئيس الأمريكي جورج بوش بتجميع التحالف الدولي في حرب
الخليج الثانية باستخدام الهاتف، كما لم يستخدم من قبل في الدبلوماسية
الدولية.


كما أن الثورة المعلوماتية الإعلامية نتج منها تعدد الألسنة المتحدثة
باسم الدولة، وذلك فيما يطلق عليه "الدبلوماسية العامة"، أو "دبلوماسية القمة"
و"الدبلوماسية الشعبية" و"الدبلوماسية الرياضية" إلى آخر هذه الأنواع من
الدبلوماسيات التي أدت إلى توزيع المهام، التي كانت تضطلع بها الدبلوماسية الرسمية.
وإذا ما استرجع أحد أهم وظائف الدبلوماسية وهي حماية المصلحة القومية، وهي مصلحة
مركبة من جزئية اقتصادية، وثقافية، وعسكرية، وسياسية، ولذا، فهناك حاجة دائمة إلى
تشكيل إستراتيجية شاملة. ومن هنا، كانت فائدة ثورة المعلومات وعلاقتها بالآلية
القادرة على ربط ومعالجة المعلومات بهدف الوصول إلى ثقافة المعلومات. إن ثورة
المعلومات والاتصالات تلبيان متطلبات الجهاز الدبلوماسي، وكما أن هناك جهوداً
لاستخدام المعلومات والتكنولوجيا في العمل الدبلوماسي فإن الكثير من المشاكل، سواء
المادية منها أو الأمنية، قد تعترض هذه المسيرة.


إن ثورة المعلومات قد أثرت
في الثورة الإعلامية، التي سيمتد تأثيرها إلى عقول الصغار. وهكذا، فاجأت الثورة
العلمية العالم بإسقاط الثنائية القطبية، عندما انهار أحد المعسكرين وتفكك الاتحاد
السوفيتي نتيجة الخلل الذي كشفته ثورة المعلومات. كما أن الحدود والآفاق المفتوحة
أمام المعلومات، انعكست في جميع نواحي النشاط الإنساني والاجتماعي والاقتصادي
والسياسي والثقافي. فالدول الصناعية المتقدمة تمتلك تكنولوجيا إنتاج وتطوير وسائل
الإعلام والاتصال، وتمتلك وكالات الأنباء الكبرى والصحف والمجلات العالمية والدولية
وشبكات الإذاعة والتليفزيون والقنوات الفضائية، وتنتج أكثر من 90% من تكنولوجيا
المعلومات المؤثرة على المجال السياسي والدبلوماسي وبعض المجالات المهمة
الأخرى.


يستطيع مستخدمو شبكة الإنترنت الحصول على معلومات مكتوبة أو مسموعة أو
مرئية من خلال الأجهزة الشخصية. ومن خلال هذه الشبكة، يستطيع أي شخص الاتصال
بالحاسب الآلي لإدارة الجوازات مثلاً، أو الحصول على ما يريد معرفته من معلومات عن
كيفية استخراج جواز السفر، من دون أن يتكلف عناء الوقوف في طوابير طويلة، وبالمثل
لرخص المرور. وفي مجال الأعمال يستطيع أصحاب الشركات ورجال الأعمال إدراج صفحاتهم
الإلكترونية عن نشاطهم، بحيث يستطيع العملاء التسوق والشراء عبر شبكات
الحاسب.


تراوح مستويات اتخاذ القرار من القرارات الروتينية، وهي قرارات مبرمجة،
إلى القرارات الصعبة غير المبرمجة. ويمكن تقسيم عملية اتخاذ القرار إلى ثلاثة
مستويات رئيسة متتابعة، هي: المستوي الإستراتيجي
Strategic level،
وتتعامل فيه القرارات مع الأعمال ذات الصيغة غير التقليدية المتعلقة بالمستقبل كعمل
الخطط طويلة المدى التي تؤثر على المنشأة كلها، ويشمل بناء الأهداف والسياسات
والتنظيمات والوصول إلى الكفاءة الشاملة للمنشأة، ويمكن برمجة بعض الجوانب الفرعية
لهذا المستوى.


والمستوى التكتيكي Tactical Level،
وتتعامل فيه القرارات التكتيكية مع الأنشطة المتوسطة أو القصيرة المدى وتخصيص
الموارد لتحقيق أهداف المنشأة، وعلى حين أن اتخاذ القرار الإستراتيجي هو نشاط
تخطيطي فإن القرار التكتيكي خليط من كل من نشاطي التخطيط والرقابة، وهذا النوع من
اتخاذ القرارات له حالات قليلة التعامل مع عملية اتخاذ القرارات المبرمجة.


ثم المستوى
الفني
Technical Level ، وتتعامل فيه القرارات الفنية مع الأنشطة اليومية أو القصيرة
المدى. وفي هذا المستوى من القرارات تكون المعايير القياسية ثابتة، لذلك تكون نتيجة
القرار محدودة، والقرار الفني هو عملية ضمان أن الأهداف المحددة قد نُفذت بكفاءة
وفاعلية. وتكون معظم القرارات الفنية من النوع الروتيني الذي يمكن برمجته بسهولة،
حيث توضع لها قواعد وشروط، بحيث يمكن اتخاذ القرار بصفة آلية عند توافر الشروط
المحددة للمعلومات مقدماً. وتختلف متطلبات المعلومات في مستوى اتخاذ القرار.
(انظر جدول متطلبات
المعلومات لمستويات اتخاذ القرار)


ثانياً: تأثير ثورة المعلومات على الاقتصاد

تأثر الاقتصاد بثورة المعلومات تأثراً كبيراً، فإدارة الموارد البشرية
كانت في حاجة ماسة إلى حجم من المعلومات المتبادلة بين الدول للتعرف على شكل هذه
الثورة على المستوى العالمي، كما أن عمليات الإحلال بالبدائل للموارد المادية
الأولية لم تكن لتنفذ أعمال استمرارية الإنتاج، إلا في وجود المعلومات، وهكذا تأثرت
كل القطاعات والنواحي الاقتصادية بثورة المعلومات، بدءاً من قطاع المال والبنوك،
إلى قطاعات الصناعة والغذاء، وأيضاً النقل والمواصلات والتعدين، وأهم ما تأثرت به
المجالات الاقتصادية هي:


التجارة الإلكترونية:

هناك نوعان من التجارة الإلكترونية، ويتضمن أكبر هذين النوعين حتى الآن،
المعلومات اللازمة لتبادل السلع المادية. وسواء كانت المعلومات تتعلق بتدفق الغاز
الطبيعي خلال خط أنابيب عبر القارات "مثال لذلك" أو لعقد صفقات لشراء السلع الشخصية
الخاصة بالأفراد من المتاجر العالمية والمحلية، فإن هذه التجارة الإلكترونية غير
المباشرة، تتعلق بالإعلانات والأبحاث والبيع وإبرام العقود وتسديد الديون وغيرها.


وعلى العكس من ذلك، تشمل التجارة الإلكترونية أيضاً المعلومات، كسلعة
تشحن بشكل مباشر من خلال سوق المعلومات. وهذه السلع المعلوماتية تشمل برامج البريد
الإلكتروني وبرامج البريد الصوتي وبرامج أنظمة تشغيل الحاسب المختلفة وغيرها، كما
تشمل الكتيبات والكتب والصور والإرشادات، والأخبار وأسعار البورصات، والأموال
والإجراءات وغير ذلك. ونظراً إلى أن السرعة التي تتم بها عملية التوريد ترضى حاجات
الإنسان، فمن المرجح أن تصبح التجارة الإلكترونية المباشرة عنصراً مهماً من عناصر
سوق المعلومات.


وفيما يتعلق بالأنشطة الأخرى في سوق المعلومات، سيتوقف نجاح التجارة
الإلكترونية على درجة المشاركة والتوحيد القياسي للسلع المختلفة التي يمكن أن يتفق
عليها البائعون والمشترون، أي المواثيق بين البائع والمشتري. وستظهر هذه الأدوات،
التي ستشكل "لغة التجارة" الجديدة داخل الشركات الكبرى وقطاعات الأعمال، حينما تتفق
الشركات والاتحادات على ما ستفعله معاً وكيفية ذلك. وهناك استمارة إلكترونية تتم
عملية البحث والتفاوض وإصدار الأوامر وإبرام العقود وتحصيل الفواتير. وسوف تُزال
الحواجز اللغوية في التجارة الدولية، ما تعد واحدة من الأدوات البسيطة والقوية
للتجارة الإلكترونية.


3. تأثير ثورة المعلومات اجتماعياً وثقافياً:

بقدر ما استغلت المعلومات لرفاهية الإنسان في تحقيق المستوى الاجتماعي
والثقافي طبقاً لما تتطلبه السياسات والإستراتيجيات في الدول، بقدر ما استغلت هذه
المعلومات من الدول المتقدمة في نشر ثقافتها وفرض هيمنتها الاجتماعية والحضارية على
المجتمعات الأخرى، في محاولة لاستقطابها والسيطرة عليها طلباً لمصالحها، لذلك فإن
ثورة المعلومات سلاح له حدان، أحدهما ينمو ويزدهر من خلاله المجتمع باكتساب الخبرة
والثقافات والمعرفة من الغير، بشرط اختيار ما يتناسب مع قيم ومبادئ المجتمع، والحد
الآخر هو الجانب الضار بالمجتمع، إذا لم توضع الضوابط والأسس لاستيراد هذه الثقافات
والحضارات إلى داخل المجتمعات بمعظم دول العالم.


توجد علاقات بين مواد المعلومات المختلفة ذات الثقافات المختلفة، ما
يمكن من العثور على المعلومات المتماثلة. وعند رسم هذه العلاقات والارتباطات بين
أجزاء المعلومات المتناثرة، يمكن تصور الشبكة العنكبوتية العالمية
World Wide Web التي نتجت عن ربط هذه العلاقات ببعضها بعضا، فهي
تربط مواداً أو أجزاءً من المعلومات من جميع أنحاء العالم، المدرجة في مختلف أجهزة
الحاسب من قواعد بيانات مختلفة، كما لو كان لا يوجد بينها أي فاصل، والمعلومات التي
تقدمها منظومات الشبكة العنكبوتية العالمية تكون متماثلة إلى حد بعيد، لأنها جميعاً
مرتبطة مع بعضها بعضاً، وهي لا تتيح مجرد الاتصال بجميع أنواع قواعد البيانات
المهمة والثقافات المتعددة التي تتألف منها، بل تقوم أيضاً بإصدار أوامر لبرامج
أخرى لتبحث للمشترك عما يريد أن يزيد به معرفته.


ومن ميزات هذه الشبكة أنها دائمة النمو والاتساع، إذ يستطيع أي إنسان
المساهمة في توسيعها وامتدادها. والبيانات والمعلومات التي تعرضها الشبكة، تكون
عادة مدرجة ضمن العديد من أجهزة الخدمة المختلفة الموزعة في جميع أنحاء العالم، حيث
تقدم الشبكة قائمة بكل أنواع الثقافات والمعلومات وفهارس محتوياتها، بحيث يستطيع
الإنسان الانتقال من مكان إلى آخر والإطلاع على ما بداخله.


ويُعَدّ الاتصال من خلال شبكة الإنترنت أسرع طرق الحصول على المعلومات
Superhighway Information للثقافات المتعددة والحضارات المختلفة. وهذا
الطريق هو طريق إلكتروني يتحقق الاتصال به سلكياً، أو لاسلكياً، وغالباً من خلال
الأقمار الصناعية، وتزدحم تلك الطرق طولاً وعرضاً بالمعلومات والبيانات التي تتدفق
من دون انقطاع في حركة بالغة السرعة، تقاس بأجزاء صغيرة من الثانية، أخذت الشبكة
عدة أسماء تناسبها مثل "الطريق السريع الرقمي" أو "شبكة المعلومات الرقمية" أو
"طريق البيانات السريع" أو "الشبكة المعلوماتية الدولية". وشبكة الإنترنت هي أكبر
شبكة معلومات في العالم، ومع التقدم التكنولوجي في وسائل الاتصال أمكن
استخدام خطوط الكهرباء المنزلية في اتصال الحاسبات الشخصية بالإنترنت،
وبذلك وجد الإنسان طوفاناً من الثقافات واللغات والحضارات والموضوعات تصله في مكانه
أينما وُجد
.

وفي عام 1993، خرج من منعطف الإنترنت أجنحة الوسائط المتعددة. وهي
مجموعة من مستلزمات البرمجة والبرامج الخاصة ووسيلة لتجميع الوثائق معاً، ما يتيح
لمستخدمي هذه الوسائط التحول عبر الشبكة وأن يشاهدوا كل ما فيها بالصوت والصورة
والفيديو. وانبثق عصر جديد للإنترنت، إذ لم تعد الإنترنت مجرد وسيلة لإرسال
واستقبال البريد الإلكتروني ونقل البيانات عبر شبكات الحاسب. بل أصبحت بمثابة مكان
مزدحم بالناس والأفكار، تستطيع زيارته والتجول في جنباته، وهو ما يعرف بعالم
"السايبرسبيس"
Cyper Space وقد أضيف إليها بعد جديد وهو التفاعل Interactivity.

وقد اتسعت دائرة انتشار ندوات الفيديو، وانتشار الصحف الإلكترونية، بفضل
تراجع أسعار المعدات الخاصة بها. وأصبحت الشبكة تضم في عام 1996، ما يزيد على مائة
ألف شبكة متصلة تخدم عشرات الملايين من المستخدمين، وتنمو بمعدل مائة في المائة
سنوياً.
وسوف يصل عدد الأوربيين المستخدمين للإنترنت السريع إلى 24.2% بحلول عام
2005، بينما تصل النسبة في السويد الآن إلى 37.3%. وسيبقى أعلى استخدام للإنترنت
السريع في أمريكا الشمالية، حيث سيحصل على الخدمة واحد من كل اثنين من مستخدمي
الإنترنت من المنزل. إن عدد مستخدمي الإنترنت يتزايد زيادة مُطّردة، ومن المتوقع أن
تزداد أوجه استخداماتها لتشمل نقل المؤتمرات لحظة انعقادها، وهو ما أدى إلى ثورة
حضارية ثقافية ارتبطت بثورة المعلومات لصالح ثقافة وحضارة الإنسان
.

وقد أَثّرت ثورة المعلومات على الجوانب الاجتماعية والثقافية، بحيث ظهر
تأثيرها واضحاً في التعليم وقطاع الطب والدواء ومجال البيئة والبحوث العلمية
والثقافية، وأيضاً في مجال مكافحة الجريمة.


أ. في مجال التعليم


يُعَدّ التعليم نشاطاً طويلاً، صمم لبناء أساس المعرفة لدى الأفراد.
وينجز التعليم من خلال الوصول إلى مجموعة المعارف بطريقة عملية ونظرية بشأن موضوع
معين، والتعليم أو التدريس بمساعدة الحاسب، أو ما يطلق عليه اختصاراً
Instruction:
CAI Computer Aided، يتمثل في وضع مجموعة من الحقائق والمعارف خلال
عملية التعليم. أما التعلم بمساعدة الحاسب، والمعروف اختصاراً بـ
CAL، فإنه يعنى استخدام نظم المعلومات وتكنولوجيا
الحاسبات كأداة عامة في تعلم الشخص تعليماً ذاتياً.


ومن ميزات التعلم باستخدام الحاسب، استخدام نظم المعلومات وتكنولوجيا
الحاسبات التي يتشوق لها الطلاب وتجذبهم بشدة. وللطلاب قدرات وخلفيات متنوعة
ومختلفة نابعة من بيئتهم المتباينة، ومن ثم فإن قدرتهم التعليمية تكون مختلفة
أيضاً. ويتيح التعلم بالحاسب بالطريقة "الفردية"
Individualisation أو التعليم الذاتي كمية من الحرية في عملية
التعلم. والتعلم بواسطة نظم المعلومات والحاسبات هو عملية تفاعلية تشبه إلى حد كبير
التخاطب والحوار، كما أن التعليم بواسطة الحاسبات يتفوق على وسائل التعلم الأخرى
كالكتب والمحاضرات.


وتتيح الدراسة باستخدام الحاسبات ببرامجها المتنوعة تقليل وقت التعلم،
وخَلُصت الكثير من الدراسات إلى أن الوقت
المتطلب لتعلم كمية مواد دراسية معينة باستخدام الحاسبات، يقل بحوالي 30% مقارنة
بالطرق التعليمية الأخرى. إن استخدام التعلم بواسطة الحاسبات، سوف يؤدى إلى القضاء
على أمية الحاسب، كما سيؤثر بطريقة إيجابية على تشكيل اتجاهات الطلاب نحو استخدام
الآلية بصفة عامة.


وباستخدام الحاسب، يمكن تدريس بعض الموضوعات الصعبة، وذلك من خلال قدرة
الحاسبات على المحاكاة لبعض الموضوعات، كالتشريح والتشخيص واكتشاف الأخطاء. وعلى
الرغم من هذه المميزات، إلا أن هذا النوع من التعليم له سلبياته، بحيث يمكن أن
يتوصل الطلاب ذوو الإمكانيات المادية الكبيرة إلى تسهيلات في التعلم أحسن وأفضل من
الطلاب غير القادرين مادياً، والذين يتأثرون سلبياً بحرمانهم من هذه
الميزة.


إلا أن ثورة المعلومات بوجه عام، ومن خلال ثورة الاتصالات والحاسبات قد
تغلبت على كثير من المعوقات للعملية التعليمية، ويكفي أن الطالب الآن لم تعد لديه
مشكلة في الحصول على المعلومة الصحيحة المؤكدة من مصادر كثيرة تتيح له المقارنة
وزيادة المعرفة.


ب. في مجال الطب والدواء


تُعَدّ الحاجة الملحة إلى خفض تكاليف الطب والعلاج المتزايد إحدى
الأسباب الكبرى الكامنة وراء التغيير الجذري والسريع الذي أحدثته ثورة المعلومات في
الرعاية الصحية وتوفير الدواء، حيث يوفر عالم المعلومات الجديد زيادة سرعة ونوعية
الرعاية الطبية والتدابير العلاجية. ويقوم العاملون في المجال الطبي باستخدام أحدث
أشكال تكنولوجيا المعلومات، فالأطباء يأتون في مقدمة من يستخدمون أجهزة تعتمد على
تكنولوجيا المعلومات مثل عقد المؤتمرات الطبية عن طريق الفيديو، وتكنولوجيا التصوير
والحفظ، وغيرها من أجهزة التصوير الحديثة الشائعة.


وقد بدأت المستشفيات والعيادات ومؤسسات اللياقة الصحية بالفعل، العملية
الكبرى لدمج عصر ثورة المعلومات مع الطب، حيث تجهز وتعد النظم التي من شأنها أن تضع
أجهزة الحاسب بجوار جميع المهنيين الطبيين وتُوفر برامج للعديد من التدابير الطبية
المختلفة. وقد ظهر سوق المعلومات الطبي منذ منتصف التسعينيات من القرن الماضي،
والذي يعد طفرة علمية في مجال التجارب ونقل الخبرات.


وفي البنية الأساسية للمعلومات الطبية، تُوفر أجهزة خدمة بالحاسبات في
العيادات والمستشفيات ومكاتب الأطباء ومعامل إجراء الاختبارات والصيدليات، بحيث
تضمن انتقال المعلومات بسرعة بين هذه الأماكن والمراكز الطبية المختلفة. وتصمم
البرامج بما يتناسب مع قدرات كل مركز طبي على حدة، ما يجعل التبادل المباشر للنصوص
والصور والبيانات فيما بينها أمراً ممكناً.


وقد ظهرت نسخ جديدة مطورة من أجهزة قياس درجات الحرارة وأجهزة قياس ضغط
الدم والأجهزة الكهربائية لرسم القلب بسوق المعلومات الطبية العالمية. وتنتقل بيانات هذه الأجهزة وما تحمله من معلومات
خاصة بالمرضى مباشرة إلى الممرضات، ليقرأنها وهن بجوار فراش المريض، ما يتيح فرصة
التعامل بسرعة مع حالة كل مريض. وتصبح بذلك دورة المعلومات الطبية سريعة التداول،
بما فيها الحصول على المعلومات الطبية من المراكز المتخصصة من خلال سوق المعلومات
الطبية. كما تنقل هذه المعلومات وتحلل وتحفظ ويحصل عليها بطريقة مؤمنة وبصورة
سريعة، ما يزيد من دقة العمل وكفاءته. وتتيح ثورة المعلومات للأطباء التشاور عن بعد
حول حالة مريض معين من دون الانتقال إليه.


وقد صُممت غرف المؤتمرات المتخصصة، بحيث تتيح للأطباء من شتى أنحاء
العالم فحص صورة الأشعة أو اختبار الدواء، وفحص المريض، ما يقلل الوقت والتكلفة
التي كان يتحملها المريض من قبل.


وقد صممت النظم الخبيرة في المجال الطبي، بهدف تشخيص الأمراض والتوصية
بالعلاج. وتدخل بيانات المريض للنظام متضمنة، نتائج الاختبارات المعملية،
والمعلومات الطبية الأخرى؛ للخروج بالتشخيص وتحديد سبب المرض، وإصدار توصيات
العلاج، وتحديد الدواء. ومن أهم استخدامات هذا النظام أنه يُمكن الرجوع إليه
كمستشار طبي لمساعدة الأطباء حديثي التخرج ذوي الخبرة القليلة، للتأكد من صحة
التشخيص وتوصيات العلاج للمرضى. ويمكن القول بأن نصيب الرعاية الصحية من ثورة
المعلومات في تطور مستمر.


ج. في مجال رفاهية الإنسان وتسهيل العمل


ابتكرت سيارة تعمل وتوجه ذاتياً، وتسير في إحدى حارات الطرق السريعة
بسرعة ستين ميلاً في الساعة باستخدام نظام الرؤية التلقائي لديها للكشف عن اتجاه
الطريق وتجنب العوائق. وقد استخدم هذا النظام الذي صممه الباحثون في توجيه سيارة
صغيرة ملاحياً من واشنطن
Washington حتى سان دييجو San Diego، وقُطع 98% من الرحلة باستخدام التحكم بالحاسب،
مع قطع مسافة تمتد بضع مئات من الأميال في ولاية كنساس
Kansas دون أي تدخل بشري.

وستظهر خلال هذا القرن صور متطورة من السيارات الخاصة، بحيث تكون مجهزة
تجهيزا كاملاً بالحاسب ووسائل الاتصال وأدوات التوجيه. وسوف تكون مزودة بمعدات
إضافية مثل أدوات تحكم متقدمة من شأنها أن تبقى السيارة على مسافة آمنة من السيارات
والحواجز المحيطة بها، وتحذر صاحبها من الحوادث المحتملة الوشيكة. وستكون هذه
السيارات جزءاً لا يتجزأ من سوق المعلومات، إذ ستتيح إنجاز الكثير مما يريد الإنسان
القيام به سواء من المنزل أو من المكتب وهو يقودها على الطريق.


د. في مجال نشر المعرفة


في الوقت الحاضر، ينشر عديد من المعلومات، وينتج في شكل إلكتروني. كما
يوجد عدد من الأدوات والأجهزة المتوفرة لإدارتها ومعالجتها، فالنشر الإلكتروني يأتي
بمزايا عدة لم تكن متاحة في النشر التقليدي، وخصوصاً فيما يتعلق بالتغلب على ذلك
التأخير الناتج من التحرير والتجهيز والمراجعة للوثائق الورقية. إضافة إلى سرعة
إيصال المعلومات من خلال تكنولوجيا الشبكات، وكذلك الطبيعة المرنة والديناميكية
للوثائق الإلكترونية التي تسمح بسهولة التحديث والبحث والتعديل وإمكانات الوسائل
المتعددة للعرض، والتي كانت صعبة تماماً مع الوثائق الورقية.


وتنشر المعلومات إلكترونياً من طريق نشر قواعد البيانات من الحاسبات
المركزية إلى المستفيدين على خط الهاتف المباشر، أو من طريق الحاسبات الصغيرة
وإخراج الناتج على وسائط التخزين وتقديمها للمستفيدين. ويمكن الحصول على المعلومات
المنشورة إلكترونياً من الأقراص البصرية المدمجة مباشرة، وهو ما يطلق عليه "الطريق
الكهرو ـ ضوئي"
Electro-Optical Road. كما يمكن الحصول على المعلومات من قواعد
البيانات مباشرة، أو من طريق النشر المكتبي
Desktop، حيث يفتح الطريق للنشر الإلكتروني. والنشر
المطبوع
Print Publishing.

كما أن هناك أشكالاً عدة للإدخال في النشر الإلكتروني منها: المخطوطات
الورقية، والمخطوطات في شكل تجميع الحروف الدولية
American Standard Code for Information Exchange ASCIE، وبها تمثل الحروف الهجائية المختلفة بحيث
يُمَثّل كل حرف بثمان نبضات كهربائية، وتختلف هذه النبضات من حرف إلى آخر، وتتمكن
الحاسبات من قراءتها، ولغة التحديد العامة
Generic Mark-up Language، وهي تصف الوثائق من طريق تحديد المكونات
والأقسام والعناصر المتنوعة لها. وتحفظ هذه المعلومات مستقلة عن الوثيقة، ويبدأ
تشغيل برنامج خاص لإعادة شكل النص إلى ما كان عليه. وكذلك يمكن عرض الوثيقة نفسها
بأشكال عدة ويمكن استخدام معظم برمجيات معالجة الكلمات
Word-Processing في إعادة تحرير الوثيقة.

4. تأثير ثورة المعلومات عسكرياً:

ارتبطت ثورة المعلومات بوجود
تكنولوجيا حديثة متطورة، لها إمكانية عالية لجمع وتخزين وتشغيل ونقل المعلومات
وطرحها على أجهزة إلكترونية وشاشات مرئية، وتغطي ما يحدث لحظياً في مناطق ومسارح
عمليات بجغرافية متسعة للغاية. وتُعَدّ المعلومات أساس اتخاذ القرار في المجال
العسكري، كما أن نظم الاتصالات هي الأساس في السيطرة على القوات، وأصبحت القدرة على
معرفة إمكانيات ونوايا الطرف الآخر مرتبطة بحجم المعلومات المتيسرة والتي حُصل
عليها من هذا الطرف. والوصول إلى السيادة المعرفية في العمليات الحربية هدف رئيس،
وقد تطورت إستراتيجيات وسياسات الردع من خلال تكنولوجيا المعلومات فيما يُعرف
حالياً بحرب المعلومات، ولذلك تغيرت موازين القوى العسكرية عند إجراء العمليات
الحسابية لها. وظهرت أفكار جديدة في مجال الأمن والقدرات العسكرية، نتيجة ثورة
المعلومات، سوف يكون لها نتائجها ومدلولاتها على المعارك المستقبلية. كما كان لها
الأثر في حسم الصراعات والمواجهات. ومن نتاج الخبرات والأبحاث لبعض المفكرين
العسكريين أن الصراع التقليدي والمواجهة بالوسائل التدميرية، سوف تتغير نتيجة دخول
عامل جديد، هو ثورة المعلومات، حيث يمكن من خلال محاربة المعلومات وتدميرها إنهاء
الصراع العسكري قبل حدوثه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhemozero.bigforumonline.com
 
تأثير ثورة المعلومات على السياسة والدبلوماسية وصنع القرار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات طلاب جامعة النيلين  :: الفئة الأولى :: يرجى التسجيل فى الموقع قبل الدخول-
انتقل الى: