منتديات طلاب جامعة النيلين
مرحبا بكم فى منتديات طلاب جامعة النيلين كلية علوم الحاسوب وتقانة المعلومات مركز الحرية للتسيجل معنا اضغط على دخول للخروج اضغط اخفاء نرجو ان تكون معنا عضواء وشكرا
lol! lol! lol! lol!
مرحبــــــــــــــــــــــــــــا بكم فى منتديات طلاب جامعة النيلين
منتديات طلاب جامعة النيلين

مدير المنتدى عبدالرحيم على القيد
 
alhemoalhemo  الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  تحويل شرايط الفيديو الى اسطونات سى دىتحويل شرايط الفيديو الى اسطونات سى دى  

الف مبرووووووووووووك النجاح لطلاب جامعة النيلين كلية علوم الحاسوب مركز الحرية للاقسام التالية .تقانة المعلومات- نظم المعلومات - هندسة البرمجيات للعام 2011 الى 2012
--
<______download ______>

لمعرفة نتيجة جامعة النيلين حاسوب الفرقة الثانية تقانة معلومات للعام 2011 _2012اضغط هنا

للدخول للموقع الحيمو لتصميم المواقع اضغط هنا




اضغط هنا للدخول الفيس بوك
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
  حيمو الرئيسية
 حيموقائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
  حيمو بحـــــث
لتحديث موقع الحيمو يرجى الضغط هنا
منتدى
التبادل الاعلاني برعاية حيمووووووووو

شاطر | 
 

 التسوق الامن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
alhemo web sit
مدير المنتدى
مدير المنتدى


عدد المساهمات : 115
تاريخ التسجيل : 14/05/2010
العمر : 30
الموقع : موقع طلاب جامعة النيلين كلية علوم الحاسوب وتقانة المعلومات

alhemo
الحيمو للمونتاج والدوبلاج:
الحيمو للمونتاج والدوبلاج
منتديات طلاب جامعة النيلين كلية علوم الحاسوب مركز الحرية

مُساهمةموضوع: التسوق الامن    الأحد نوفمبر 11, 2012 8:08 am

مقدمة:




أصبح الانترنت أسلوب
حياة العالم بأسره, فهو المرجع الوحيد لأغلب الباحثين والباحثات في تخصصات مختلفة,
فبعدما كانت المكتبات تكتظ بمرتاديها لإنجاز أعمالهم, فهي الآن تفتقر لزائر يجوب
ممراتها و يدفن رأسه بين أرففها ليعود لطاولته محملا بالكتب والمراجع المختلفة
لإنجاز عمله
.


كما أن الانترنت أصبح
وسيلة الاتصال الأولى في العالم, وذلك إما عن طريق المواقع الشخصية والمدونات, أو
مواقع التعارف كالـ
facebook
و الـ messenger, أو عن
طريق البريد الإلكتروني,


ففي سنغافورة يفضل
تسعة من كل عشرة أشخاص استخدام البريد الإلكتروني في التواصل مع بعضهم البعض عن
اللجوء إلى وسائل الاتصال المختلفة.[1
]


كلمات مفتاحية:




التسوق
الإلكتروني,عربة التسوق,المتجر الإلكتروني
.




وهذه مجموعة من
الإحصائيات[1] توضح مدى الانتشار الهائل للكمبيوتر في هذا العصر
:




حيث تمتلك قرابة 75%
من الأسر أجهزة كمبيوتر فيما تمتلك 28% منها جهازين أو أكثر, وخاصة في المملكة
العربية السعودية والخليج العربي يمتلك كل فرد من أفراد الأسرة جهاز خاص به, أي
أنه أصبح بمثابة الهاتف المحمول الذي لا يتشارك فيه اثنان
.


وكان تقرير -أعده
بمثابة التقرير المذهل- لصحيفة «واشنطن بوست» ذكر أن عدد مستخدمي الإنترنت في
الصين يبلغ 111 مليون شخص, وهو يعد رقم قياسي مقارنة بعدد سكانها أكثر من 1.3
مليار نسمة، وأن عدد هؤلاء المستخدمين يزداد زيادة غير متوقعة وهي بمقدار 20 ألف
شخص يوميا
.




كما غدا التسوق عن
طريق شبكة الانترنت ثورة عجيبة في عالم الإنسان, فلم تعد تهم تلك الأميال التي كان
لابد له أن يقطعها ليشتري ما بدا له أن يشريه, فبوجود هذه التقنية يمكنه انتقاء
مشترياته وتحديد المواصفات التي تناسب ذوقه واحتياجاته ومعاينتها عن قرب وكأنه يقف
على مقربة شبر واحد منها
.


فبذلك يتيح التسوق
الالكتروني لممارسه التبضع حول العالم بينما هو في قعر غرفته
.




وهنا مجموعة من
الإحصائيات[1] توضح مدى الانتشار الكبير للتسوق الالكتروني
:




فقد أظهرت دراسة حديثة
نقلتها وكالة الأنباء الصينية أن 71% من الشعب الصيني يستخدم أو استخدم الإنترنت
في السابق للتبضع الإلكتروني
.


وأظهر استطلاع «شوبنغ
ـ زوغباي» من "إي أو إل " أن نحو 80% من الأميركيين الذين يملكون منفذا
إلى شبكة الإنترنت سيقدمون هدية واحدة مشتراة من الشبكة في العام وهي نسبة تعد
مرتفعة جدا
.




و مع هذا الكم الهائل
من النسب الخيالية والتي تتزايد يوميا عبر الدراسات والإحصائيات, ففي المقابل
يستمر البعض في تحفظه تجاه هذه التقنية من وجهة نظر أنها تحمل الكثير من مخاطر
الاحتيال
.


و خاصة في المملكة
العربية السعودية والخليج العربي لا يزال الإقبال على الشراء عبر الإنترنت ضعيفا
جدا مقارنة بباقي الدول الآسيوية والغربية و التي تشير الأرقام إلى ارتفاع النسب
لديها
.


و قد يكون في التسوق
الالكتروني شيئا من تلك المخاطر, ما لم يتبع المشتري أسلوب الحذر في تعاملاته
الالكترونية
.


مخاطر التسوق عبر
الانترنت
:




ليس بالإمكان إنكار
مخاطر الانترنت عامة ومخاطر التسوق من خلاله خاصة, ومن الممكن إيجازها بأنه قد
يكون الجهاز المستخدم في عملية الشراء مخترقا ومراقبا وما أن يتم تسجيل الاسم
وكلمة المرور ورقم بطاقة الائتمان في أحد مواقع التسوق إلا وتسرق ويتم التعامل
معها بطرق غير شرعية
.


ومن أهم المخاطر وجود
بعض المواقع الوهمية والتي تبدو مماثلة لمواقع التسوق الكبرى والتي تكون بمثابة
المصيدة للزبائن, حيث يتجول الزبون ويقوم بانتقاء مشترياته وإدخال اسمه ورقم بطاقة
الائتمان بهدف الشراء, ولكن يفاجئ بأن المبلغ قد اقتطع من الحساب ولكن من غير أي
بضائع عائدة.]3
[


مصطلحات تسوقية
الكترونية
:


يرد في الكثير من
مواقع التسوق كلمة المخزن , ويقصد فيه المخزن الالكتروني أو المتجر وهو ما يحوي
المواد والمنتجات التي يمكن للزبون أن يتصفحها ويعاينها وكأنه بداخل متجر حقيقي
.


كما أن لمصطلح عربة
التسوق أو سلة التسوق الصيت الكبير بين الزبائن الالكترونيين, ولا يخلو موقع تسوق
من أيقونة العربة وهي المكان الذي يقوم الزبون بتجميع المنتجات والمواد التي يرغب
لشرائها وتحضيرها للإرسال كطلبية شراء إلى إدارة المخزن الالكتروني, فهي تعطي
للمتسوق الخيال وكأنه في متجر ويقوم بتعبئة مشترياته في سلة لإيصالها إلى أمين
الصندوق والقيام بعملية الدفع
.


التهيئة:




و للفوز بتسوق
الكتروني ممتع مريح وآمن لابد من التهيئة قبل الشراء وذلك عبر القراءة والتثقف عن
التجارة الالكترونية, ومتابعة أخبار عمليات التسوق من خلال زيارة المواقع
الإخبارية, وقراءة بعض الخبرات, والاستفادة من التجارب الشخصية السابقة. كما أن من
الأفضل متابعة العروض المتوفرة عبر الشبكة لاختيار أفضلها ومقارنة أسعارها وكحافز
تشجيعي لاتخاذ قرار الشراء. و توفر بعض المواقع خدمة الرد على استفسارات الزبائن
حول البضائع وخدماتها وطرق توصيلها للمشتري وشحنها فمن الممكن الاستفادة من هذه
الخدمة للاختيار الجيد للسلعة المراد البحث عنها وشراءها. و هناك مواقع تقدم خدمة
أخرى مجانية ومفيدة وهي صفحة شكاوى الزبائن حول مواقع التسوق عبر الشبكة فمن
الممكن الاستفادة من هذه الخدمة لتجنب المواقع التي يوجد الكثير من الشكاوى ضدها.
وأنه من الذكاء عمل اختبار بسيط للموقع المراد الشراء منه, وذلك عن طريق إرسال رسالة
الكترونية تحمل استفسار عن البضاعة المراد شراءها مثلا من الموقع أو طريقة الشراء
والتوصيل, ومن ثم يمكن الحكم على الموقع من خلال الرد على الرسالة التي أرسلت, أي
الوقت الذي استغرق لوصول الرد وكميات المعلومات المرسلة.]1
[


النواحي الأمنية:




لابد من تأمين متصفح الويب
المستخدم لتصفح مواقع الشراء وذلك لزيادة أمن المعاملات التي ستقام على ذلك
المتصفح من خلال الدخول على إعدادات الأمان لمستعرض الويب.كذلك يوفر المتصفح مثل

Internet Explorer من قبل مايكروسوفت و بعض المتصفحات
الأخرى قفلا أو مفتاحا في أسفل الشاشة ليعطي معلومة أن الموقع المفتوح الآن آمن،
كما أن الموقع الآمن يصبح عنوان الموقع به حرف S مثل https بدلا من http فقط وهذا هو دليل آخر على أن الموقع آمن, وهذه الأدلة تعد رموز
أمنية لابد من التحقق من وجودها قبل إعطاء أي معلومات شخصية خاصة أي قبل كتابة
الاسم أو العنوان والأهم قبل كتابة رقم بطاقة الائتمان.


و ينصح عند الشراء من
الانترنت باستخدام بطاقة الائتمان بدلا من بطاقة السحب الآلي وذلك كونها توفر
الحماية من الاحتيال.و كما أنه من المهم المراجعة الشهرية للبيانات المصرفية
لبطاقة الائتمان المستخدمة في مشتريات الانترنت وذلك للتحقق من عدم وجود أي
مشتريات غير صحيحة أو أخطاء وإعلام المصرف المصدر لبطاقة الائتمان بذلك الخطأ
لتصحيحه و تفاديه, وإن استخدام بطاقة ائتمان واحدة فقط لمشتريات الانترنت تسهل
عملية المراجعة والتدقيق
.


كما أن من أشهر وأهم
الطرق الأمنية هي المحافظة على كلمة السر لبطاقة الائتمان المستخدمة في عملية
التسوق الالكتروني, وذلك كون كلمة السر هي الأسرع اختراقا وتخمينا, وهي المفتاح
الأول للحسابات عبر الشبكة, وتتم المحافظة على هذا المفتاح باختياره فريدا أي غير
مستخدما في أي من الحسابات الأخرى, فمثلا حين يكون مستخدما في حساب البريد
الالكتروني, سيقوم مخترق مواقع التسوق الالكتروني بهدف الشراء بهذه البطاقة
الائتمانية باختراق البريد الالكتروني للحصول على كلمة السر الخاصة به ومن ثم
استخدام نفس كلمة السر في عمليات الشراء, ومن طرق المحافظة أيضا أن لا تكون كلمة
السر مقتبسة من رقم الهاتف أو تاريخ الميلاد
.


و في النهاية وبعد
القيام من عملية التسوق عبر الشبكة لابد من تسجيل الخروج من الموقع وأيضا عدم حفظ
كلمة السر الخاصة بالحساب على الكمبيوتر خاصة عندما يكون جهاز الكمبيوتر مشترك.]2
[


الخاتمة:




وفي الختام, يظل لكل
تقنية إيجابياتها و سلبياتها, فوائدها ومضارها, حسنها و سيئها, فكما قيل ويقال
أنها سلاح ذو حدين, والفطين الذي ينهل من خدماتها بحذر, وبغير اندفاع, فالذي يحظى
بتسوق الكتروني آمن من جميع عمليات النصب والاحتيال والسرقة والانتحال, سيحظى
بتمام الراحة من الخروج في الزحام و زيارة المتاجر لساعات للبحث عن متطلباته,
وبضغطة على زر الفأرة ستصله مشترياته بينما هو متكئ على وسادته
.


وهذه صورة مبسطة لأشهر
مواقع التسوق الالكتروني
: amazon


وتظهر عربة التسوق في
أعلى يمين الصفحة
,


وتظهر أقسام المنتجات
في الجهة اليسرى من الصفحة
,


وكما هو واضح فالموقع
يوفر خدمة البحث عن منتج في جميع الأقسام, أو في قسم معين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alhemozero.bigforumonline.com
 
التسوق الامن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات طلاب جامعة النيلين  :: الفئة الأولى :: يرجى التسجيل فى الموقع قبل الدخول-
انتقل الى: